نساء ضد العنف تدين عملية تفجير في الكرادة – العراق

2017-05-31


نساء ضد العنف تدين عملية تفجير في الكرادة – العراق

 

 دانت جمعية نساء ضد العنف الإنفجار الذي لقى فيه 16 شخصا مصرعهم وأصيب 75 آخرون، في تفجير سيارة مفخخة وسط العاصمة بغداد، الاثنين وقد أعلنت عصابة داعش مسؤوليته عنه حيث وقع الإنفجار في منطقة الكرادة ، وقالت رئيسة الجمعية خلود خريس في تصريح صحفي ان الإنفجار المروع الذي لم يكن الأول من نوعه تجسيد آخر لنزعات الإجرام لدى منفذيه في هذا الشهر الفضيل. وافادت خريس بأن ما حدث تعبير عن انحراف تفكير المتطرفين وخروجهم عن تعاليم الدين الإسلامي السمحة التي ترفض الإعتداء على المدنيين وبالأخص في شهر رمضان المبارك. واشارت في تصريحها الى قوله تعالى ( مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ) والحديث الشريف الذي جاء فيه  ( لَنْ يَزَالَ الْمُؤْمِنُ فِي فُسْحَةٍ مِنْ دِينِهِ مَا لَمْ يُصِبْ دَمًا حَرَاماً ) . ودعت في تصريحها الى تحشيد الجهود والبحث عن حلول غير تقليدية في مواجهة الإجرام والتوحش الذي يتم تبريره بالدين .