اعتداء العاصمة الصومالية مقديشو

2017-10-17


نساء ضد العنف تستنكر اعتداء العاصمة الصومالية مقديشو

 

استنكرت جمعية نساء ضد العنف بشدة الجريمة البشعة ضد الإنسانية للتفجيرين اللذين ضربا العاصمة الصومالية مقديشو، يوم السبت الموافق  15 تشرين الأول 2017 والذي أسفر عن مقتل ما يزيد عن 300 قتيلا.

وأوضحت أن التفجيرين اللذان تعرضت لهما مقديشو يأتيان عبثا في مقدّرات المجتمع والدولة  وتخريب ديارها وأوطانها، وتمكين العدو من استباحتها والسّيطرة عليها و امتدادا لأعمال العنف التي تنفذها جماعات تحريفية متطرفة خارجة عن الشرائع السماوية .

وأضافت أن من الأسباب التي تؤدي إلى تنامي ظاهرة الإرهاب ونشوئها في المجتمعات جهل الكثيرين بأخلاقيّات الحروب والمعارك الإسلاميّة، فقد أكّد النّبي عليه الصّلاة والسّلام على معان كثيرة حينما وضع ضوابط تحكم تصرفات أفراد جيشه حين قال لهم: "اغدو على بركة الله لا تقتلوا شيخًا، ولا صغيرًا، ولا امرأة، ولا عابدًا في صومعته، ولا تهدموا بناءً، ولا تقطعوا شجرة"، فكلّ هذه السّلوكيّات هي نوع من أنواع الإرهاب التي منعها الإسلام، وحاربها حتّى في أشدّ المعارك الإسلاميّة ضراوة وان موقف الدين الإسلامي واضح ولا يقبل اللبس حين يتعلق الأمر بمثل هذه الجرائم مستشهدة بقوله تعالى " مَن قَتَلَ نَفْسَاً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعَاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعَا" .

وجاء في البيان أن الآية الكريمة " وَلا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللهُ إِلا بِالْحَقِّ " واضحة في تحريم الاعتداءات على المدنيين ومن بينهم المسالمين الذين كانوا يتواجدون في الموقعين المستهدفين.

ودعا البيان إلى التكاتف و الوقوف سدا منيعا في مواجهة ثقافة العنف التي تفرز مثل هذه الاعتداءات مشيرا إلى أن اعتداء مقديشو لن يكون الأخير في ظل ثقافة التجهيل والتكفير وان المعركة مع التطرف والإرهاب طويلة مما يتطلب تثقيف النّاس وتربيتهم على قيم الدّين الصّحيحة، وتوعيتهم بما جاءت به الشّريعة الإسلاميّة من توجيهات، وإنّ من شأن التّربية الصّحيحة من منبع الدّين الصّحيح والشّريعة الحقّة أن تصحّح أفكار من يتوجّه إلى فكر الإرهاب بحيث يستدرك خطأه.


 
جمعية نساء ضد العنف-عمان
P.O.Box 954172
Amman 0000 Jordan
تليفون:96265541516
فاكس:96265541517
البريد الالكتروني: info@womenav.org
الموقع الالكتروني: www.womenav.org